معهد الصحة العامة يعقد مؤتمر صحة حديثي الولادة الأول في فلسطين

رام الله- تحت رعاية وزير الصحة د.جواد عواد، عقد المعهد الوطني الفلسطيني للصحة العامة يوم أمس الأربعاء في رام الله مؤتمراً حول صحة حديثي الولادة تحت عنوان "نحو صحة أفضل لحديثي الولادة في فلسطين

جاء المؤتمر بناءً على دراسة تقييمية أعدها المعهد العام المنصرم حول توفر وإمكانية الحصول على الخدمات الصحية لحديثي الولادة في المستشفيات الفلسطينية.
وحضر المؤتمر كل من د. جواد عواد وزير الصحة، والسفيرة هيلدا هارالدستاد ممثلة مملكة النرويج في فلسطين ود. جيرالد روكينشواب مدير مكتب منظمة الصحة العالمية في فلسطين ود. أسعد رملاوي وكيل وزارة الصحة ود. رند سلمان مديرة المعهد الوطني الفلسطيني للصحة العامة، وخبراء في صحة حديثي الولادة من منظمة الصحة العالمية في جينيف، والمدراء الطبييين لعدد من المستشفيات الحكومية والخاصة والأهلية، وكليات الطب والصيدلة والتمريض والصحة العامة في الجامعات الفلسطينية المختلفة، والنقابات الصحية، وممثلين عن الدوائر والأقسام المعنية في وزارة الصحة، ومؤسسات صحية أخرى ذات علاقة.

ثمن د. جواد عواد بالدراسة المتخصصة التي قام بها معهد الصحة العامة بالشراكة مع وزارة الصحة، والتي خلصت بنتائج وتوصيات مهمة تصب في مصلحة الرعاية والعناية بصحة الأطفال حديثي الولادة. وأكد على الرعاية الصحية التي تقدمها الوزارة لحديثي الولادة والأمهات الحوامل لوقاية أي مضاعفات قد تؤدي الى وفاة الطفل أوالأم أثناء الولادة، بالإضافة الى تفعيل الأنظمة والقوانين الخاصة بحماية الطفل من خلال تعزيز مفهموم قانون الصحة العامة. كما وأشار الى أن الإجرائات التي تتبعها بها وزارة الصحة استطاعت تخفيض نسبة وفيات الأطفال الرضع وحديثي الولادة، كل ذلك الى جانب تعزيز الرضاعة الطبيعية من خلال اعتماد وزارة الصحة ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف لتسعة مستشفيات حكومية وغير حكومية كصديق للطفل.

ومن جهتها أكدت هيلدا هارالدستاد ممثلة مملكة النرويج في فلسطين على أهمية الشراكة بين معهد الصحة العامة الفلسطيني ومعهد الصحة العامة النرويجي، واهتمام الحكومة النرويجية في مواصلة الدعم الفني والمالي لبناء حياة صحية أفضل للجميع في فلسطين.

عبر د. جيرالد روكينشواب مدير مكتب منظمة الصحة العالمية في فلسطين عن اهتمام المنظمة المتواصل بدعم المعهد وأبحاثه خصوصاً تلك المتعلقة بصحة حديثي الولادة، والتي تنعكس على جودة الخدمات الصحية في فلسطين بشكل عام، مثمناً دور المستشفيات الفلسطينية في العمل على تطوير الخدمات الصحية وتعاونها مع المعهد لتقييم جودة الخدمات المقدمة لحديثي الولادة. وأشار الى أهمية الاعتماد على أبسط الوسائل الممكنة لتطوير الرعاية الصحية لحديثي الولادة مع مراعاة البروتوكولات العالمية المتبعة في الخصوص.

وأوضحت د. رند سلمان أهمية المؤتمر والدراسة التقييمية وما يترتب عليها من اجراءات وسياسات لتحسين الخدمات الصحية لحديثي الولادة في المستشفيات الفلسطينية، مؤكدةً بأن المؤتمر سيتبعه تواصل دائم وعمل مشترك مع وزارة الصحة لدعم عملية بناء سياسات ملائمة لتطوير الرعاية والخدمات الصحية لحديثي الولادة.
ومن ثم تم عرض نتائج الدراسة ومناقشتها مع الحضور من خلال جلسات مختلفة حول الوضع الحالي للرعاية الصحية لحديثي الولادة، وتوفر وتوزيع تلك الخدمات، وتحديد مستوى الخدمات الصحية، ولمحة عن السجل الالكتروني لصحة الأم والطفل الذي طوره معهد الصحة العامة، والتحديات المتعلقة بتقديم الخدمات الصحية لحديثي الولادة، وعبء الولادة المبكرة في فلسطين، والمنظور العالمي لاستراتيجيات الرعاية الصحية لحديثي الولادة.

واختتم المؤتمر بحوار مطول حول السياسات الوطنية المتعلقة بالرعاية الصحية لحديثي الولادة شارك به د. اسعد رملاوي ود. جيرالد ود. رند سلمان، ود. حاتم خماش رئيس قسم الخداج في مستشفى المقاصد، ود. اورنيلا لينسيتو من منظمة الصحة العالمية في جنيف.

ومن أهم نتائج الدراسة، وجود 38 وحدة متخصصة في الخدمات الصحية لحديثي الولادة في فلسطين، 15 منها حكومية. وبالنسبة للكوادر الطبية المختصة، بينت الدراسة وجود حاجة ماسة الى توفر عدد أكبر من الكوادر الطبية المختصة بصحة حديثي الولادة، حيث أن هنالك 10 أطباء مختصين فقط، واحد منهم في المستشفيات الحكومية في غزة، بالإضافة الى 86 ممرض مختص، 25 منهم يعملون في المستشفيات الحكومية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وعليه، سيتم بالتعاون المشترك بين معهد الصحة العامة ووزارة الصحة والمؤسسات الصحية المختلفة العمل على بناء قدرات الكوادر الطبية تلبيةً لحاجة القطاع الصحي الفلسطيني. كما سيترتب على نتائج الدراسة إعادة للتوزيع الجعرافي للخدمات حسب احتياج المحافظات والمدن المختلفة، وسيتم إنشاء بروتوكولات جديدة من دورها تنظيم عملية التحويلات لحديثي الولادة لضمان توفير العناية الصحية اللازمة لحديثي الولادة والحد من مستوى المراضة والوفيات.

من الجدير بالذكر أن فترة حديثي الولادة هي أول 28 يوم من حياة المولود. بحسب منظمة الصحة العالمية، يتوفى عالمياً حوالي مليونان ونصف المليون طفل من حديثي الولادة في الشهر الأول لولادتهم، ويتوفى في فلسطين حوالي 11 حديث ولادة من بين كل 1000.

المعهد الوطني الفلسطيني للصحة العامة، أحد مشاريع منظمة الصحة العالمية في فلسطين، يعمل بالإضافة الى بناء ومتابعة السجلات الالكترونية على تقديم دراسات وابحاث صحية مختلفة، لتستخدم كمعلومات وأدلة مثبتة في عملية صنع القرار على الصعيد الوطني وبالتعاون مع قطاعات مختلفة في فلسطين.



شارك معانا

الرجاء الانتظار ...