وزير الصحة يفتتح ورشة عمل للمجلس الطبي الفلسطيني

رام الله- 30/8/2015: افتتح وزير الصحة د. جواد عواد ورشة عمل بعنوان تقييم واقع البرنامج الوطني للتدريب الطبي التخصصي وأفاق الإرتقاء به وتطويره والذي ينظمها المجلس الطبي الفلسطيني في مقر الهلال الأحمر برام الله تحت رعاية رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله.

وقال د. عواد في كلمته الإفتتاحية " بصفتي كوزير للصحة ورئيس للمجلس الطبي الفلسطيني أود التأكيد على أننا سنمضي قدما في موضوع التخصص في المشافي الفلسطينية ولا مجال للتراجع بل سنعمل على التقييم والمتابعة والتحسين".

وأكد الوزير عواد أنه سيتم إختيار مستشفيات لتكون مشافٍ تعليمية إضافة الى تحديد المعايير العلمية لإختيار هذه المشافي من قبل لجان فنية متخصصة ذات كفاءة عالية تتمتع بالمصداقية والشفافية".

وشدد وزير الصحة على وضع الأسس العلمية لطب العائلة بناءً على الإتفاق عليها مابين المجلس الطبي ووزارة الصحة وضمن إعتراف للتدريب العلمي في مراكز الرعاية الصحية التابعة للوزارة".

وتابع د. عواد " سنعمل على تبادل للخبرات مع الدول الشقيقة في مجالات التخصص النادر التي يفتقر لها المجتمع عن طريق المشاركة في عملية التقييم والإختبار ووضع الإمتحانات وغيره".

من جانبه قال نقيب الأطباء د نظام نجيب "تأتي هذه الورشة من أجل أن نعمل سويا لتحسين الأداء ورفع مستوى التدريب الطبي في برامج التخصص المختلفة"

وأشار النقيب نجيب الى أن النقابة ستعمل جنبا الى جنب مع المجلس الطبي ووزارة الصحة من أجل الخروج بتوصيات تخدم مهنة الطب وتعمل على رفع كفاءة البرامج التدريبة".

بدروه رحب د. سليمان برقاوي أمين عام المجلس الطبي الفلسطيني بالأطباء الحضور مشيدا بالجهود التي يبذلها أعضاء المجلس في تحسين الأداء والنهوض بالوقع التدريبي والعمل على تطويره والإرتقاء به .

من جهته قال رئيس اللجنة العلمية العليا في الجلس الطبي د. أمين ثلجي " تأتي هذه الورشة الأولى من نوعها الى مراجعة أمينة صادقة وعلمية هامه لواقع التدريب الطبي والخروج بتوصيات من أجل إستخلاص العبر وإتخاذ الإجراءات الازمة لتطوير التعليم الطبي في فلسطين".

ويحضر ورشة العمل عدد من الأطباء أعضاء المجلس الطبي و إستشاريين ومتخصصين في مجالات طبية مختلفة ومحاضرين جامعيين في كليات الطب الفلسطينية إضافة الى عدد من الأطباء مدراء المسشتفيات الحكومية الخاصة والأهلية من كافة أنحاء الوطن.


شارك معانا

الرجاء الانتظار ...