مستشفى جنين الحكومي، حصاد 2016

مستشفى جنين الحكومي، حصاد 2016

55 عاماً من العمل، يخدم أكثر من 350 ألفَ مواطن، وسعيٌ لمزيد من التطوير

رام الله - تأسس مشفى الدكتور خليل سليمان الحكومي في جنين عام 1961، وشهد تطوراً كبيراً في حجم وجودة الخدمات المقدمة للمواطنين، وأصبح يخدم أكثر من 350 ألف مواطن في محافظة جنين والقرى القريبة من محافظات مجاورة.

يحوي المشفى أكثر من 250 سريراً موزّعة على أقسام الباطني والجراحة والرعاية الخاصة والنسائية والتوليد والأطفال، إضافة لقسم الطوارئ والعيادات الخارجية، وقد كانت نسبة إشغال الأسرّة خلال العام الجاري نحو 75% حتى مطلع ديسمبر 2016.

وكان عدد حالات الولادة 4811 حالة، كما أجرى المشفى 5745 عملية جراحيّة، واستقبل قسم الطوارئ في المشفى 58217 مواطن ومواطنة، كما استقبلت العيادات الخارجية في المشفى 41538 مراجعاً ومراجِعة.

مطلع العام 2016، أصبح المشفى يقدّمُ خدمة المناظير التشخيصيّة العلوية والسفلية، وشهد تطوراً ملحوظاً في إجراء العمليات بواسطة المناظير في أقسام الولادة والجراحة العامة والمسالك البولية كما تم تشغيل جهاز الرنين المغناطيسي.

وقال وزير الصحّة د. جواد عوّاد، " إن مشفى جنين الحكومي يشهد تطويراً مستمرّاً من أجل رفع جودة الخدمات الطبيّة المقدّمة للمواطنين، من خلال المعدّات والأقسام والكادر الطبّي"، وأشار الوزير، إلى متابعته لعمل المشفى باستمرار، كما أشار أيضاً إلى تواصله مع الرئيس محمود عبّاس ورئيس الوزراء د. رامي الحمد لله بشكل دائم من أجل الاطمئنان على الوضع الصحّي في فلسطين ومعالجة كلّ نقص.

وأشاد وزير الصحّة بعمل إدارة المشفى وطواقه الطبّي، لما يبذلونه في سبيل تحسين الخدمة الصحيّة المقدّمة للمواطنين، مؤكّداً على ضرورة توطين الخدمة الصحيّة في وطننا، من خلال توفير العلاج اللازم في وقت قياسي وبالجودة الأمثل، وأن هذا يحدث من خلال تعاون الطبيب والمريض في أن واحد.

وذكر مدير المشفى د. نجي نزال أن إدارة المشفى تتواصل بشكل دائم مع وزارة الصحّة من خلال إطلاعها  على عمل المشفى، وتنفيذ توجيهات الوزارة وخططها الاستراتيجيّة ومتابعة نشاطاتها المختلفة، من أجل تقديم أفضل الخدمات الصحيّة الممكنة للمواطنين في مختلف محافظات الوطن.

وتسعى وزارة الصحّة الفلسطينية، إلى مستوى عمل المؤسسات الصحيّة المختلفة في الوطن بشكل دائم ، من خلال البناء والتطوير، وتوفير الكوادر الطبيّة ذات الكفاءة والمعدّات التي تحتاجها خلال العام القادم.


شارك معانا

الرجاء الانتظار ...