وزارة الصحة و مؤسسة "مفتاح" توقعان مذكرة تفاهم لتعزيز الإستجابه لإحتياجات المواطنين

رام الله - وقعت ووزارة الصحة الفلسطينية، ممثلة بوزيرها د. جواد عواد، مع المبادرة الفلسطينية لتعميق الحوار العالمي والديمقراطية "مفتاح"، ممثلة بـ د. ليلي فيضي، المدير التنفيذي للمؤسسة، مذكرة تفاهم مشتركة حول لتعزيز الإستجابه لإحتياجات المواطنين وذلك في مقر الوزارة برام الله.
ويأتي توقيع المذكرة في إطار مشروع "التمويل من أجل التنمية" الذي تنفذه "مفتاح" بالشراكة مع الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة "أمان" ومعهد الأبحاث التطبيقية- القدس "أريج، وبدعم من منظمة أوكسفام.

وتمثل المذكرة فاتحة للتعاون بين "مفتاح" والوزارة في مجالات شفافية الموازنة العامة وسياسات الانفاق الحكومي نحو تعزيز استجابته لاحتياجات المواطنين الفلسطينيين.

وفي هذا الإطار أكد وزير الصحة، د. جواد عواد، على إستراتيجية الوزارة في المضي قدماً في تعزيز شراكة مع مؤسسات المجتمع المدني بما فيها "مفتاح" لما في ذلك من أهمية لخدمة المجتمع الفلسطيني.

وبدورها، أكدت د. ليلي فيضي أن من أهم أسس الديمقراطية هي الشفافية والمساءلة ومشاركة المجتمع المدني في رسم السياسات العامة، وفي مقدمتها السياسة المالية.

وفي إطار التعاون مع الوزارة، تم عقد دورة متخصصة مشتركة من مؤسسة مفتاح و وزارة الصحة، في مجالات الموازنة العامة والموازنة التشاركية وموازنة المواطن. وتمخض عن ذلك إصدار أول موازنة مواطن لوزارة الصحة للعام 2018.

ويذكر أن موازنة المواطن هي عبارة عن وثيقة مبسطة للموازنة العامة الخاصة بالوزارة، تلخص سياسات وتوجهات وأولويات الوزارة للسنة المالية القادمة معبراً عنها بالأرقام الواردة في الموازنة المعتمدة.

ويأتي التعاون مع وزارة الصحة الفلسطينية بعد نجاح جملة من الإتفاقيات والتعاون قامت بها "مفتاح" مع كل من وزارتي التنمية الاجتماعية والتربية والتعليم العالي.


شارك معانا

الرجاء الانتظار ...