الصحة والعمل تبحثان قانون الضمان الصحي

رام الله – اجتمع وزير الصحّة د. جواد عوّاد ووزير العمل أ. مأمون أبو شهلا ومدير عام مؤسسة الضمان الإجتماعي أسامة حرز الله، يوم امس، في مكتب وزير الصحة برام الله، لبحث ألية تطبيق قانون الضمان الصحي.

وتم الحديث عن القانون فيما يخص مصابي حوادث العمل ومصابي الأمراض المهنية التي يُصابُ بها المرضى بسبب ظروف العمل المختلفة، وألية توفير العلاج لمصابي العمل المؤَمَّنين ضمن صندوق الضمان الصحي.

وجرى اعتماد اللجان الطبية في وزارة الصحة (العُليا واللوائية) لتقييم مصابي العمل وإصدار التقارير اللازمة بحالتهم الصحيّة. حيث سيتم تشكيل لجنة فنيّة من الوزراتين ومؤسسة الضمان الإجتماعي لمتابعة إجراءات تطبيق القانون.

وقال وزير الصحة د. جواد عوّاد إن وزارة الصحة الفلسطينية تحرصُ على تقديّم خدمات العلاج المناسبة والشاملة لجميع المرضى، إنطلاقاً من رسالتها بتوفير العلاج الأمثل للمواطنين.

وأشار الوزير إلى ضرورة العمل والتعاون بين جميع الجهات بهدف الوقاية واتخاذ إجراءات السلامة من قبل العاملين من أجل تجنب حدوث إصابات عملٍ وحفظ سلامة أبناء شعبنا بمختلف السبل.

من جهته أكّد وزير العمل على متانة العلاقة بين الوزارتين ومؤسسة الضمان الإجتماعي، حيث أثنى على تظافر عمل هذه المؤسسات بهدف توفير الظروف الأنسب للمواطنين من علاج ورعاية.

وحضر الإجتماع وكيل وزارة الصحّة د. أسعد الرملاوي ومدير عام التأمين الصحي سليمان الأحمد ومدراء عاملون في وزارة العمل وأعضاء من مجلس إدارة مؤسسة الضمان الإجتماعي.


شارك معانا

الرجاء الانتظار ...