يومياً: 2642 مراجعاً للطوارئ و152 عملية جراحية في المشافي الحكومية بالضفة الغربية

المجلس الطبي الأردني: تفاجأنا بحجم التطور في القطاع الصحي الفلسطيني

يومياً: 2642 مراجعاً للطوارئ و152 عملية جراحية في المشافي الحكومية بالضفة الغربية

رام الله- أفادت وزارة الصحة الفلسطينية أن عدد العمليات الجراحية التي تم إجراؤها في مستشفياتها بالضفة الغربية منذ بداية العام وحتى نهاية نوفمبر الماضي بلغ 50467 عملية جراحية، بمعدل 152 عملية جراحية يومياً فيما بلغ عدد الولادات 35421 ولادة، بمعدل 107 ولادة يومياً.

وأضافت الوزارة في بيان صحفي، اليوم الأحد، أن عدد مراجعي الطوارئ في المستشفيات الحكومية بالضفة الغربية بلغ حتى نهاية نوفمبر 871914 مراجعاً بمعدل 2642 مراجعاً في اليوم الواحد، فيما استقبلت العيادات الخارجية في المستشفيات 538638 مريضاً في الفترة ذاتها.

وبلغ عدد الفحوصات المخبرية التي تم إجراؤها في المستشفيات حوالي 5 ملايين ونصف فحصاً مخبرياً،  فيما بلغ عدد صور الأشعة التي تم إجراؤها للمرضى 545018 صورة أشعة إضافة إلى 76985 صورة طبقية، و 14313 صورة رنين مغناطيسي..

وزير الصحة: هذه الإحصائيات دليل على تطور نوعي وكمي

وقال وزير الصحة د. جواد عواد إن هذه الإحصائيات تدلل على تطور كمي ونوعي داخل مراكز وزارة الصحة، حيث تم افتتاح أقسام ومستشفيات جديدة، وإدخال أجهزة متطورة وبعضها غير موجود في المنطقة، وذلك تطوير قطاعنا الصحي وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين.

وأضاف د. عواد أن وزارة الصحة استطاعت من خلال افتتاح الأقسام الجديدة تخفيف الضغط على مراكز الوزارة تقليص قائمة الانتظار للعمليات، وهو ما يعود إجياباً على صحة المريض أولاً وتخفيف الضغط على الكوادر الطبية.

وأشار إلى أن العام المقبل سيشهد استكمال هذه النهضة الطبية الشاملة التي تشهدها وزارة الصحة، من خلال افتتاح مشاريع طخمة والبدء بتنفيذ مشارع أخرى.

المجلس الطبي الأردني: تفاجأنا بحجم تطور القطاع الصحي الفلسطيني

في سياق آخر، أكد أمين عام المجلس الطبي الأردني د. نضال يونس أن القطاع الصحي الفلسطيني بكافة مركباته الحكومي والأهلي والخاص يشهد تطورات ملموسة.

وأضاف د. يونس خلال لقائه وزير الصحة د. جواد عواد في رام الله إن "هذا التطور يدل على حجم الجهد الكبير الذي تبذله وزارة الصحة الفلسطينية، ونسعى جاهدين للعمل المشترك وتعزيز التعاون من أجل رفد القطاع الصحي الفلسطيني والأردني، بالأطباء المؤهلين، والإشراف على برامج التدريب والتعليم المستمر في مختلف التخصصات الطبية".

وقال: "أسجل إعجابي الشديد بحجم الإنجازات التي تحققت في دولة فلسطين الشقيقة، وسنعمل بشكل مشترك من أجل نظام صحي يلق بأبناء الشعبين الشقيقين في فلسطين والأردن".


شارك معانا

الرجاء الانتظار ...